الثلاثاء، 14 أغسطس، 2007,12:05 ص
في التواضع
خالد صاغية
الأخبار عدد الاثنين ١٣ آب ٢٠٠٧
في «يوم الوفاء للمتن»، ألقى الرئيس أمين الجميّل كلمة خاطب فيها مناصريه. لمن لم يتمكّن من متابعة الخطاب، نوجز هنا أهمّ فقراته:
1 ـــــ أمين الجميّل سيحرّك الجبال.
2 ـــــ أمين الجميّل قال للأشرار «فَشَرْتُم».
3 ـــــ أمين الجميّل وقف وواجه وقال لحليمة إنّه لا يمكنها أن تعود إلى عاداتها القديمة.
4 ـــــ أمين الجميّل ثبّت رسالة لبنان كما وضعها قداسة البابا.
5 ـــــ أمين الجميّل أكد أنّ زمن مصادرة القرار المسيحي قد انتهى.
6 ـــــ أمين الجميّل سينقذ لبنان من المستنقع الذي يتخبط فيه.
7 ـــــ أمين الجميّل ثبّت إنجازات ثورة الأرز ومنع العودة الى عهد الوصاية ومنطق الدويلات.
8 ـــــ أمين الجميّل يخوض نضالاً هو استمرار لمسيرة طويلة سطّرتها دموع الأمّهات ودماء الشهداء في سبيل لبنان الحرية والسيادة.
9 ـــــ أمين الجميّل كُتب عليه السير على طريق النضال وخوض كلّ معارك الشرف.
10 ـــــ أمين الجميّل في جهوزيّة كاملة لمواجهة الأخطار والتهديدات التي تنتظر لبنان والمنطقة.انتهى الخطاب عند الفقرة العاشرة. لذلك، لم يتّسع المجال للقول إنّ أمين الجميّل قد خسر في الانتخابات. لقد كان الخطاب، درساً في التواضع، وخصوصاً أنّ الصفات العظيمة أعلاه لم ينسبها الجميّل إلى نفسه فحسب، بل إلى مناصريه أيضاً، أي «ابن الجبل الأصيل». هذا الابن الذي لا يتمتّع بالأصالة وحدها، بل بالنباهة أيضاً، إذ هتف من بكفيّا «ما بدنا إلا أمين رئيس للجمهورية».

التسميات:

 
posted by Thinking | Permalink |


0 Comments: