الثلاثاء، 19 ديسمبر، 2006,8:09 م
«أنا أحبّ الحياة»



خالد صاغيّة

الأخبار عدد الثلاثاء ١٩ كانون الأول ٢٠٠٦

«أنا أكره الحياة»، يقول سنفور غضبان.

«أنا أكره الحياة» حين يكلّف كلّ نهار فيها كمشة من حبوب وجع الرأس وقرصاً منوّماً عند حلول الليل.

«أنا أكره الحياة» حين يجلس أحدهم في مزرعة في تكساس ليقرّر لي مسار حياتي هنا في بيروت.

«أنا أكره الحياة» حين يطلّ جورج عدوان يومياً على شاشة التلفزيون.

«أنا أكره الحياة» حين يتكاثر الشهداء من حولي.

«أنا أكره الحياة» حين يتذاكى فؤاد السنيورة.

«أنا أكره الحياة» حين يبدأ سمير جعجع الحديث عن تأمّلاته في الحياة.

«أنا أكره الحياة» حين يكون شرطها مداعبة أضرحة الموتى.

«أنا أكره الحياة» حين يتحدّث سعد الحريري عن إيمانه بدولة الرعاية.

«أنا أكره الحياة» حين أضطرّ إلى أن أكوي قمصاني في الصباح.

«أنا أكره الحياة» حين يدافع وليد جنبلاط عن الحداثة.

«أنا أكره الحياة» حين يسمّى التحريض الطائفيّ اعتدالاً.

«أنا أكره الحياة» حين ينتقد قاتلٌ ما «ثقافة الموت».

«أنا أكره الحياة» حين تُلفَظ أمامي عبارة «الشهيد الحيّ».

«أنا أكره الحياة» حين يتغزّل أمراء الحرب بالديموقراطيّة.

«أنا أكره الحياة» حين يجري الحديث عن حرب أهليّة كما لو أنّها رحلة صيد.

«أنا أكره الحياة» حين لا حياة لمن تنادي.

التسميات:

 
posted by Thinking | Permalink |


0 Comments: