الأربعاء، 14 فبراير، 2007,9:19 م
الوقت مناسب
خالد صاغيّة
الأخبار عدد الأربعاء ١٤ شباط ٢٠٠٧
لم يعد لدى القادة اللبنانيين الحريصين على البلاد أيّ عذر. عليهم أن يعلنوا فوراً البداية الرسمية لحرب لبنان ــ الجزء الثاني. وهذه المرّة، ستكون «الجزيرة» حاضرة للبثّ على الهواء مباشرة. الوضع الدولي ملائم ومحبّذ. أمراء الحرب الأهلية ــ الجزء الأوّل ما زال معظمهم موجوداً، وبصحّة جيّدة، وقد ازداد سطوة وحضوراً وثراء. الوضع الشعبي يتمتّع بدرجة احتقان فوق العادة. ومع الاحترام الشديد للجمعيّات المدنية التي تتحرّك ضدّ الحرب، فإنّ تمثيلها لـ«الأكثرية الصامتة» ادّعاء كاذب. فالأكثرية، مع الأسف الشديد، غير صامتة. إنّها تطلق العنان للفجور المذهبي بصوت مرتفع، وزيادة على اللزوم بعض الشيء.يتفهّم المرء أنّ أمراء الحرب الأولى يحــــــــــــتاجون إلى شرارة انطلاق. اليوم، تبدو الفرصة ذهبية. بدلاً من البوسطة، لدينا بوسطتان. وبدلاً من عين الرمّانه، لدينا عين علق. لا داعي للتكبّر على النعمة. لا تفوّتوا الفرصة على أنفسكم. ولنكن صريحين بعضنا مع بعض، لم تلِق بكم الحياة المدنية. صدر قانون عفو عن كلّ جرائمكم البشعة، ولم يعترض أحد. احتفظتم بكلّ ما نهبتموه، ولم يطالبكم أحد به. أعطيتم أكثر من 15 سنة لـ«تركّبوا البلد»، فما كان منكم إلا أن نهبتم المزيد، مع شركاء ومن دون شركاء. وبدلاً من بناء الدولة على أنقاض الميليشيات، تحوّلت الدولة إلى دولة ميليشيات بالتحالف مع السماسرة.الوقت مناسب لتخلعوا الدور الذي لبستموه رغماً عنكم. ربطة العنق تكاد تخنق أنطوان زهرا.

التسميات:

 
posted by Thinking | Permalink |


0 Comments: