الجمعة، 2 فبراير، 2007,9:06 م
اليوم الأسوَد


خالد صاغيّة

الأخبار عدد الجمعة ٢ شباط ٢٠٠٧

مُعارض: هل تؤيّد ما حدث يوم الخميس الأسود؟

مُوالٍ: الخميس الأسود؟ ماذا تقصد؟

معارض: الخميس 25 كانون الثاني. شهدت بيروت حرب شوارع في ذاك اليوم، وسقط عدد من القتلى!

موالٍ: صحيح. لقد كان يوماً دامياً.

معارض: حسناً. يوم الخميس الدامي كان يوماً أسود في تاريخ هذه المدينة.

موالٍ: لا. كان دامياً، لكنّه لم يكن أسود.

معارض: عجيب! ما الفرق؟

موالٍ: لا، الفرق كبير. إذا كنت تبحث حقاً عن يوم أسود، فعليك أن تتذكّر ما حدث قبل يومين من الخميس، أي يوم الثلاثاء 23 كانون الثاني.

معارض: تقصد يوم الإضراب؟

موالٍ: لم يكن إضراباً. كان محاولة انقلابية. ولذلك، يمكن اعتبار يوم الثلاثاء يوماً أسود في تاريخ لبنان. يا عيب الشوم!

معارض: لا يمكن اعتبار يوم إضراب يوماً أسود. كان يوماً دامياً وحسب.

موالٍ: تذكّر كيف اسودّت السماء من حرق الدواليب، تعرف أنّ الثلاثاء هو اليوم الأسود.

معارض: تذكّر ما جرى في الجامعة العربية تعرف أنّ الخميس هو اليوم الأسود.

موالٍ: كلا، الثلاثاء هو الثلاثاء الأسود.

معارض: كلا، الخميس هو الخميس الأسود.

موالٍ: الثلاثاء.

معارض: الخميس.... وفي هذه الأثناء، كان سعد الحريري يعبر جبال الأورال.

التسميات:

 
posted by Thinking | Permalink |


0 Comments: